أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةورشة تكوينية حول اعتماد المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

10-07-2018

الدرس الافتتاحي للجامعة الصيفية القروية حول حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

28-06-2018

"اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها": المجلس (...)

اقرأ المزيد

28-06-2018

انطلاق مسابقة الصور "تصور" في إطار برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

ورشة تكوينية حول اعتماد المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

 

تنظم الجمعية الفرنكوفونية للجان الوطنية لحقوق الإنسان (AFCNDH)، بتعاون مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان واللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان بفرنسا والمنظمة الدولية للفرانكفونية (OIF) ورشة تكوينية حول الاعتماد الدولي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، يومي 3 و4 أبريل 2018 بالمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان - ادريس بنزكري بالرباط.

يسمح الاعتماد في الدرجة "أ" للمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان الحاصلة عليها بالتفاعل مع النظام الدولي لحماية حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حيث يعتبر بمثابة شهادة دولية على مصداقية هذه المؤسسات واستقلاليتها.

وتهدف هذه الورشة إلى تقديم المساعدة التقنية إلى عدد من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في مسار اعتمادها لدى اللجنة الفرعية للاعتماد التابعة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، خاصة أثناء إعداد ملفات إعلان المطابقة مع مبادئ باريس، والمقابلة الهاتفية مع اللجنة الفرعية للاعتماد وتتبع وتنفيذ توصيات اللجنة.

وسيتم الاستناد خلال هذا التكوين على دليل عملي صادر عن اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان بفرنسا بعنوان "اعتماد المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان"، يشرح بالتفصيل مسار الاعتماد ويوفر كافة المعلومات الضرورية والمفيدة لإعداد الملف، كما يقدم أجوبة عن الأسئلة التي يمكن أن تطرحها المؤسسات الوطنية خلال هذه العملية.

وستتمحور أشغال هذه الورشة حول أربعة محاور رئيسية تتعلق بعرض مسار الاعتماد، إعداد الملفات من خلال دراسة حالات وتمارين تطبيقية؛ محاكاة المقابلات الهاتفية؛ وتنفيذ توصيات لجنة الاعتماد.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة التكوينية ستشهد مشاركة ممثلي المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بكل من بلجيكا وبوركينا فاسو وجيبوتي ومدغشقر ومالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية، بحضور ممثلي مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان.

 

أعلى الصفحة