أنتم هنا : الرئيسيةالتعاون والعلاقات الخارجيةالشركاء على المستوى الوطنيحماية حقوق الأشخاص المصابين بالتوحد والنهوض بها موضوع اتفاقية شراكة بين المجلس الوطني وتحالف جمعيات التوحد بالمغرب

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

18-03-2017

المغرب ضيف شرف بمعرض الكتاب بباريس

اقرأ المزيد

16-01-2017

تسليم الرسالة المفتوحة حول "وقف الإشادة بالإرهاب" لرئيس المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

29-11-2016

إصدارات المجلس الوطني لحقوق الإنسان المتعلقة بحماية حقوق المرأة والنهوض بها (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

حماية حقوق الأشخاص المصابين بالتوحد والنهوض بها موضوع اتفاقية شراكة بين المجلس الوطني وتحالف جمعيات التوحد بالمغرب

 

وقع المجلس الوطني لحقوق الإنسان وتحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب اتفاقية شراكة، وذلك يوم الثلاثاء فاتح أبريل 2014 بمقر المجلس.

 

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الطرفين في مجال النهوض بحقوق الأشخاص المصابين بالتوحد وحمايتها. كما ستهم هذه الاتفاقية التحسيس بمرض التوحد والتعريف به وتكوين الفاعلين المؤسساتيين في مجال حقوق هذه الفئة وإعداد مجموعة من الدلائل التعليمية والوسائل الأخرى حول التوحد، فضلا عن تعزيز القدرات التنظيمية والمؤسساتية لجمعيات أسر الأشخاص المصابين بالتوحد.

 

وفي إطار هذه الاتفاقية يلتزم المجلس بأن يدرج قضية التوحد في خطته السنوية برسم 2014، دعم الحملة الوطنية التواصلية حول التوحد، تنظيم لقاءات حول ولوج الأشخاص المصابين بالتوحد للتعليم والرعاية الصحية، فضلا عن تعزيز قدرات تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب والفاعلين المعنيين.

 

ومن جانبه يلتزم تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب بتقديم خطة عمل ترمي إلى النهوض بحقوق الأشخاص المصابين بالتوحد، على المستوى الجهوي والوطني، وتقديم كافة المعلومات والمعطيات المتوفرة حول المشاكل والتحديات التي يواجهها المصابون بالتوحد في المغرب والمشاركة، إلى جانب المجلس، في عمليات التوعية حول هذا المرض وإعداد الدعامات التواصلية اللازمة لهذا الغرض والمساهمة مع المجلس في إعداد الدلائل التعليمية حول الموضوع.

 

وقد تم توقيع هذه الاتفاقية على هامش إطلاق الحملة الوطنية التواصلية حول التوحد، من طرف تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب بدعم من المجلس الوطني لحقوق الإنسان وبتعاون مع فرع الرباط للغرفة الفتية الدولية (جايسي) والتحالف من أجل النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب، وتهدف هذه الحملة، التي تشمل عدة أنشطة ستمتد طيلة شهر أبريل 2014، إلى التعريف بالتوحد وتعبئة الرأي العام والفاعلين الحكوميين وغير الحكوميين من أجل ضمان الاعتراف بالتوحد قضية وطنية.

أعلى الصفحة