أنتم هنا : الرئيسيةالائتلاف المهني للمحاماة يكرم السيدتين سميشة رياحة والسعدية وضاح لإسهاماتهما في النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

29-07-2017

Le CNDH publie son avis sur le projet de loi 33-17 relatif aux attributions et (...)

اقرأ المزيد

28-07-2017

الرأي الاستشاري للمجلس الوطني لحقوق الإنسان حول مشروع القانون رقم 33.17 المتعلق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2017

نادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان بثانوية محمد الخامس للتعليم الأصيل يفوز (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

الائتلاف المهني للمحاماة يكرم السيدتين سميشة رياحة والسعدية وضاح لإسهاماتهما في النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها

 

احتضنت دار المحامي بالدار البيضاء يوم 14 أبريل 2017 حفل تكريم مجموعة من الفعاليات النسائية الحقوقية والجمعوية بمبادرة من الائتلاف المهني للمحاماة، وفِي هذا الإطار، جرى تكريم السيدتين سميشة رياحة، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء - سطات والسعدية وضاح، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان وعضو مجلس هيئة المحامين بالدار البيضاء.

وقد نوه المنظمون بإسهامات وجهود السيدة وضاح والسيدة سميشة في النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها، كما أشادوا بعمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء –سطات في المساهمة، بشراكة مع مختلف الفاعليين الجهويين والمحليين، في إعمال حقوق الإنسان وفق مقاربة قائمة على القرب والتشاور وإشراك الفئات المعنية.

يذكر أن السيدة سميشة رياحة هي مدربة إقليمية في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة وآليات الحماية، النوع الاجتماعي، والاستماع إلى النساء المعنفات.... كما تعد السيد رياحة خبيرة في التدريب وإعداد مضامين الدورات التدريبية في مجال حقوق الإنسان. وقد شغلت عدة مناصب في هذا المجال منها: خبيرة مستشارة محلية لدى مؤسسة كوثر للدراسات والبحوث حول المرأة، خبيرة لدى المعهد العربي لحقوق الإنسان بتونس منذ 2005، ممثلة المعهد العربي لحقوق الإنسان في مجموعة العمل الخاصة بالتربية على حقوق الإنسان في الشبكة الأورومتوسطية ، عضو ضمن طاقم تدريب معهد جنيف لحقوق الإنسان. أصدرت السيدة رياحة عددا من الأبحاث الميدانية في مجال حقوق المرأة والطفولة والحكامة.

أما السيدة السعدية وضاح، عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فهي محامية بهيئة الدار البيضاء. وقد كانت السيدة وضاح سنة 1998 ضمن أعضاء الهيئة التنسيقية للمحكمة العربية لمناهضة العنف ضد النساء. وترأست سنة 2000 الجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء وأصبحت سنة 2003 عضوة بمكتب المنظمة المغربية لحقوق الإنسان. كما أن السيدة وضاح عضوة مؤسسة لمنتدى المحاميات العربيات بالبحرين. وقد ساهمت في العديد من المؤلفات من بينها كتاب حول الطفولة المغتصبة لفائدة مركز الاستماع والإرشاد القانوني، "التحرش الجنسي" لفائدة الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، "العنف ضد النساء أية حماية قانونية"، دليل قانوني حول الأحوال الشخصية "الزواج الطلاق" لفائدة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب.