أنتم هنا : الرئيسيةالمستجدات لقاء تشاوري بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بشأن مدى تقدم إعمال الميثاق العالمي للهجرة

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

لقاء تشاوري بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بشأن مدى تقدم إعمال الميثاق العالمي للهجرة

شاركت السيدة آمنة بوعياش، يومه الخميس 27 يناير 2022، في أشغال لقاء تشاوري للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بشأن مدى تقدم إعمال الاتفاق العالمي حول الهجرة، نظمه التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان حول الهجرة.

تمثل الهدف من هذا اللقاء، المنظم عن بعد، في تبادل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لانشغالاتها وأولوياتها الجماعية المتعلقة بحقوق الإنسان والهجرة وتدارس مداخل مشاركة المؤسسات الوطنية في المنتدى الدولي لاستعراض الهجرة المزمع تنظيمه شهر ماي المقبل.

وقد عمل ممثلو المؤسسات الوطنية المشاركة على استعراض التحديات التي تواجهها في مجال حماية حقوق المهاجرين، وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى التي من شأنها تعزيز إعمال الاتفاق العالمي حول الهجرة  وبحث الفرص التي يمكن أن تستغلها المؤسسات الوطنية خلال مشاركتها في أشغال المنتدى الدولي لاستعراض الهجرة للترافع والدفع نحو إعمال الميثاق على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

وفي إطار تسييرها لجلسة خصصت لتبادل الخبرات والتحديات والأولويات بين المؤسسات الوطنية في مجال الهجرة وحقوق الإنسان، شددت رئيسة المجلس على الدور الريادي الذي يتعين أن تلعبه المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان للنهوض بالميثاق العالمي للهجرة والمساهمة في تنفيذه ورصد إعماله، وفقا لمقاربة حقوق الإنسان من أجل بلوغ حلول ناجعة وحماية فعلية للحقوق.

ولم يفت السيدة بوعياش التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مجال الهجرة كما ينص عليه الميثاق والمساهمة في إعمال هذا التعاون مع السلطات الوطنية من أجل الترافع وإعمال خطط العمل الوطنية التي يمكنها الدفاع عن مختلف المبادئ المدرجة في الميثاق العالمي. وأكدت على ضرورة توفير معطيات وإحصائيات ذات جودة بشكل يمكن من التعاطي الناجع مع قضية الهجرة والحماية الفعلية لحقوق المهاجرين، الخ.

جدير بالتذكير أن الميثاق العالمي للهجرة، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2018، هو التزام كبير من طرف الحكومات لاتخاذ مقاربة قائمة على حقوق الإنسان في ما يخص سياسة الهجرة. ويولي الميثاق العالمي للهجرة أهمية كبيرة للدور الحاسم الذي يتعين أن تلعبه المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في مجال حماية حقوق المهاجرين ويشجع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والشبكات الإقليمية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان على المشاركة في تنفيذ ومتابعة ومراجعة الميثاق على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

وسيعقد أول منتدى دولي لاستعراض الهجرة (IMRF) من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 10-13 ماي 2022. ويتمثل الهدف من هذا المنتدى في تقييم حالة تنفيذ الميثاق العالمي للهجرة، بمشاركة الحكومات والمهاجرين والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وجميع الأطراف المعنية ذات الصلة.

أعلى الصفحة