أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةمراكش-آسفي: يوم دراسي حول "الحد من الإفلات من العقاب، سبل الانتصاف والإطار القانوني لمناهضة العنف ضد النساء"

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

مراكش-آسفي: يوم دراسي حول "الحد من الإفلات من العقاب، سبل الانتصاف والإطار القانوني لمناهضة العنف ضد النساء"

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة مراكش-آسفي، بشراكة مع هيئة المحامين بمراكش، يوما دراسيا حول "الحد من الإفلات من العقاب، سبل الانتصاف والإطار القانوني لمناهضة العنف ضد النساء"، يوم الجمعة 11 مارس 2022 بنادي المحامين تاركة بمراكش ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال (15.00).

ويهدف هذا اليوم الدراسي، الذي يندرج في إطار الحملة الأممية لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، إلى المساهمة في النقاش حول سبل الانتصاف في مجال مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي واستعراض النظم القانونية والمؤسساتية المتعلقة بقضايا العنف ضد النساء والفتيات.

كما يتوخى هذا اليوم الدراسي التعريف بوسائل مكافحة الإفلات من العقاب وسبل الانتصاف وتعزيزها والعمل على تيسير الولوج إلى المعلومة، فضلا عن إصدار توصيات ستشكل إضافة نوعية لإغناء النقاش العمومي، وتساهم في تجويد الإطار القانوني والعملي للحد من العنف المبني على النوع.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء مجموعة من المحاور تهم أساسا: "حماية النساء والأطفال ضحايا العنف من خلال الخلية المحدثة بالمحكمة الابتدائية بمراكش، "قراءة في آليات مناهضة العنف ضد النساء"، " " تدابير حماية النساء ضحايا العنف، بين خصوصية المقاربة التشريعية وضعف التنزيل "،" حقوق الضحايا في ضوء القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء"، إلخ.

وسيفتتح أشغال هذا اليوم الدراسي السيد مصطفى لعريصة، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة مراكش-آسفي، والسيد محمد لحميدي، نقيب هيئة المحامين بمراكش.

للاتصال: (87-05-42-24-05 / 84-41-86-66-06)

أعلى الصفحة