أنتم هنا : الرئيسيةرئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في زيارة عمل إلى كرواتيا من أجل التعرف على تجربتها في مجال حقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

  • تصغير
  • تكبير

رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في زيارة عمل إلى كرواتيا من أجل التعرف على تجربتها في مجال حقوق الإنسان

قام السيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بزيارة عمل إلى جمهورية كرواتيا امتدت من 1 إلى 3 ماي بهدف التعرف على تجربة الجمهورية في مجال حقوق الإنسان وتباحث سبل التعاون المشترك، تم خلالها إجراء سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين كرواتيين مكلفين بحقوق الإنسان.

وفي لقاء جمع كلا من السيد اليزمي والسيدة نور الهدى مراكشي، سفيرة المملكة المغربية، بالسيدة ميلوراد بيبوفاك، رئيسة لجنة حقوق الإنسان وحقوق الأقليات الوطنية بالبرلمان الكرواتي، تبادل المسؤولان خبرات البلدين والعمل الذي تقوم به كلتا المؤسستين في مجال تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. وبعد الإشادة بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين، أعرب المسؤولان عن التزامهما برفع مستوى التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسستين.

من جهة أخرى، تم استقبال السيد اليزمي من طرف السيدة سلونجساك، أمبودسمان من أجل الأشخاص في وضعية إعاقة ومساعدها، السيد داريجو جيريزيك ومستشارتها السيدة برانكا مييك سلي.

وخلال هذا اللقاء، سلط السيد اليزمي الضوء على العمل الذي يقوم به المجلس من أجل تعزيز حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة مع التذكير بالصلاحيات الجديدة المنصوص عليها في القانون 76.15 المتعلق بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والذي يخول للمجلس ﺻﻼﺣﻴﺎت اﻵﻟﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ لحماية اﻷﺷﺨﺎص في وضعية إﻋﺎﻗﺔ.

وقد شكلت هذه الزيارة فرصة تعرف خلالها السيد اليزمي على تنظيم  وطريقة عمل مكتب الأمبودسمان من أجل الأشخاص في وضعية إعاقة، وكذلك التحديات الرئيسية في مجال حماية حقوق هذه الفئة داخل الجمهورية.

وفي إطار الندوة التي نظمتها سفارة المملكة المغربية في زغرب، يوم الأربعاء 2 ماي 2018، قدم رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان عرضا سلط من خلاله الضوء على تطور وضعية حقوق الإنسان في المغرب.

وعلى هامش هذا اللقاء، التقى السيد اليزمي بمدير مكتب حقوق الإنسان وحقوق الأقليات القومية، السيد برانكو سوكاناك. حيث تعرف على عمل المكتب المختص في تقديم الخبرة للحكومة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر وجرائم الكراهية وحماية الأقليات القومية وكذلك حول إدماج اللاجئين في المجتمع الكرواتي.