أنتم هنا : الرئيسيةالتعاون والعلاقات الخارجيةالشركاء على المستوى الوطنيتوقيع اتفاقية شراكة بين المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والرابطة المحمدية للعلماء لنشر تهم ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

15-01-2020

المجلس يدعو إلى تسريع تفعيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بالحقوق الثقافية (...)

اقرأ المزيد

11-01-2020

"ندعم كاتبات المغرب لقناعتنا بقوة الثقافة في مواجهة ثقافة العنف ووعيا منا بضرورة (...)

اقرأ المزيد

19-12-2019

استعراض تتبع تنفيذ التوصيات ذات الأولوية: تفعيل الآلية الوطنية للوقاية من (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

توقيع اتفاقية شراكة بين المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والرابطة المحمدية للعلماء لنشر تهم ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها

وقع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والرابطة المحمدية للعلماء بتاريخ 12 أكتوبر 2010 بالرباط اتفاقية شراكة وتعـاون تهم نشر ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الرابطة المحمدية للعلماء في حدود اختصاصاتها بما يلي:

- اعتماد قيم ومبادئ حقوق الإنسان في كل تعاملاتها وأنشطتها الدينية والعلمية.

- العمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان على أوسع نطاق باستثمار كل الإمكانيات المتاحة من ندوات علمية وتجمعات فكرية ومن خلال ما تنشره من دراسات وأبحاث علمية متخصصة,

- تحسيس العلماء، والعلماء الوسطاء بالأدوار الأساسية والهامة التي يمكن أن يقوموا بها لنشر ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها.
- تنظيم أنشطة خاصة بالتعريف بمبادئ وقيم حقوق الإنسان.

- انتداب بعض الفاعلين الدينيين ك "رسل الخير" لإشاعة مبادئ وقيم حقوق الإنسان.

أما المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان فيتعهد في حدود اختصاصاته ب:

- تنظيم دورات تكوينية لفائدة أطر الرابطة ولبعض العلماء ، والعلماء الوسطاء، في مجال حقوق الإنسان.

- توفير الوثائق والمستندات المتعلقة بحقوق الإنسان الضرورية ووضعها رهن إشارة أطر الرابطة لإنجاز مهامهم.

- تشجيع ودعم المبادرات والأنشطة التي تقوم بها الرابطة وملحقاتها الخاصة بنشر ثقافة حقوق الإنسان والنهوض بها.

أعلى الصفحة