أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتلقاء تواصلي بالحسيمة حول النهوض بالوضع الصحي على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول فعلية الحق في الصحة

النشرة الإخبارية

المستجدات

20-01-2023

"مقاربة تدخلنا تعتمد وحدة المرجعية القانونية والحقوقية في تعاطيها مع كل (...)

اقرأ المزيد

17-01-2023

فتح باب الترشيح لشغل منصب مسؤولية (رئيس قسم الصفقات العمومية) (...)

اقرأ المزيد

24-12-2022

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان طنجة-تطوان-الحسيمة تعقد اجتماعها العادي السابع (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

لقاء تواصلي بالحسيمة حول النهوض بالوضع الصحي على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول فعلية الحق في الصحة

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة - تطوان – الحسيمة، يوم الجمعة 25 نونبر 2022 بالحسيمة، لقاء تواصليا حول التقرير الموضوعاتي الذي أصدره المجلس الوطني لحقوق الإنسان في فبراير 2022 تحت عنوان "فعلية الحق في الصحة: تحديات، رهانات ومداخل التعزيز".

وفي كلمتها بمناسبة افتتاح هذا اللقاء، أكدت رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، السيدة سلمى الطود، أن الحق في الصحة يعتبر حقا أساسيا لصيقا بالحق في الحياة وبالحق في العيش الكريم. وأوضحت أن إصدار المجلس لهذا التقرير يندرج ضمن استراتيجيته القائمة على تتبع وتعزيز فعلية الحقوق والحريات، الرامية إلى تحقيق التمتع الفعلي بالحقوق الأساسية من خلال التطبيق الأمثل للترسانة القانونية في انسجام مع الدستور والاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان، مع الأخذ بعين الاعتبار العوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتدبيرية التي تؤثر بدورها في التمتع بالحق في الصحة، وفقا للتعريف الذي وضعته منظمة الصحة العالمية.

في ذات السياق، أوضحت رئيسة اللجنة على أن الحق في الصحة متعدد الأبعاد والروافد ويستدعي تفعيل سياسات عمومية في مجالات متعددة وفق رؤية منسجمة ومتكاملة لتحقيق التمتع بأعلى مستوى من الصحة البدنية والعقلية، على أساس المساواة ودون تمييز والتزاما بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في أفق 2030، والمواثيق الدولية ذات الصلة، مضيفة أن هذه العهود تربط تحقيق الحق في الصحة بحقوق أخرى مكملة كالسكن اللائق والماء الصالح للشرب والتغذية السليمة والحق في التعليم.

من جهته، استعرض السيد عبد المجيد بلغزال، مستشار رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مختلف محاور هذا التقرير بدءا بسياق ومنهجية إعداده، مع تسليط الضوء على الاستنتاجات التي آل إليها التشخيص والإشكالات الصحية الكبرى، كغياب مسار علاجات واضح للمرضى، ضعف التمويل، الخصاص في الموارد البشرية والأطر الصحية وهجرتها خارج المغرب، ضعف الالتقائية والتنسيق في السياسات العمومية، إلخ.

كما ذكر السيد بلغزال بجملة من المداخل لتعزيز فعلية الحق في الصحة، مؤكدا على أهمية تثمين الموارد البشرية والنهوض بطب القرب والأسرة وبالصحة الجنسية والإنجابية وبالصحة العقلية والنفسية وإدماج القطاع الخاص ضمن نظام وطني للصحة كخدمة عمومية، مع إيلاء أهمية خاصة للفئات الهشة بمن فيها الأشخاص المسنين والأمهات والأطفال والمهاجرين واللاجئين.

وخلص اللقاء، الذي تميز بمشاركة المدير الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالحسيمة ورئيس المجلس الجهوي للهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء بجهة طنجة تطوان الحسيمة والعديد من الفعاليات المحلية، إلى مواصلة الاشتغال للنهوض بالوضع الصحي بالإقليم والالتفاف حول التوصيات العملية التي قدمها التقرير الموضوعاتي وترافع جمعيات المجتمع المدني من أجل تحسين أداء النظام الصحي المغربي إقليميا وجهويا.

جدير بالذكر أن إعداد هذا التقرير الموضوعاتي جاء تتويجا لسلسلة من اللقاءات والمشاورات، التي نظمها المجلس ولجنه الجهوية، وطنيا وجهويا، للوقوف على واقع فعلية الولوج للحق في الصحة بالمغرب، وذلك وفق مقاربة تشرك مختلف المتدخلين المؤسساتيين وغير المؤسساتيين المعنيين بقطاع الصحة.

أعلى الصفحة