أنتم هنا : الرئيسيةالمجلسالرئيس والأمين العامنبذة عن السيد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

16-01-2017

تسليم الرسالة المفتوحة حول "وقف الإشادة بالإرهاب" لرئيس المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

29-11-2016

إصدارات المجلس الوطني لحقوق الإنسان المتعلقة بحماية حقوق المرأة والنهوض بها (...)

اقرأ المزيد

05-11-2016

السيد اليزمي يدعو إلى العمل على وضع الرأي العالمي في الصورة حول الديناميات التي (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

نبذة عن السيد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان

ازداد السيد إدريس اليزمي، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيسا للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، سنة 1952 بمدينة فاس. حصل السيد إدريس اليزمي على دبلوم من مركز تكوين واستكمال تكوين الصحافيين بباريس، وهو عضو سابق بهيئة الإنصاف والمصالحة، والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وعضو المجلس الإداري لمؤسسة الثقافات الثلاث. وهو أيضا المندوب العام لـ "جنيريك" (Génériques) وهي جمعية متخصصة في تاريخ الأجانب والهجرة في فرنسا، ورئيس تحرير مجلة "Migrance"، ونائب سابق لرئيس الرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان (LDH)، وكاتب عام سابق للفيدرالية الدولية لعصب حقوق الإنسان ( (FIDH، وعضو سابق للجنة التنفيذية للشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان.

ويشغل السيد اليزمي أيضا منصب رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج منذ سنة 2007.

ومنذ سنة 2004 يشغل السيد اليزمي منصب رئيس المؤسسة الأورومتوسطية من أجل المدافعين عن حقوق الإنسان وعضو المجلس الإداري ومجلس التوجيه للتجمع الوطني لتاريخ الهجرة بفرنسا.

ساعد السيد اليزمي في إخراج فيلم "فرنسا، أرض الإسلام؟" سنة 1984، كما عمل مفوضاً عاماً لمجموعة من المعارض، منها:

- فرنسا الأجانب، فرنسا الحريات" (مارسيليا، باريس، أورليون، ستراسبورغ، 1989-1992)؛

- في مرآة الآخر، الهجرة بفرنسا وألمانيا" (فرانكفورت، ماي 1993)؛

- أجيال، قرن من تاريخ المغاربيين في فرنسا" (ليون، يونيو 2009).

شارك اليزمي في تحرير وتنسيق العديد من الإصدارات من بينها:

- من أجل حقوق الإنسان" (باللغتين الفرنسية والإنجليزية - سيروس-آرتيس، باريس، 1989)؛

- الأجانب في فرنسا، دليل مصادر الأرشيفيات العمومية والخاصة" (القرنين 19 و20)؛

- باريس العربية" (لاديكوفيرت - 2003)؛

- "أجيال " (غاليمار، 2009).

كما أنجز (صحبة ريمي شوارتز) تقريرا من أجل إحداث مركز وطني لتاريخ الهجرة وثقافاتها، تمَّ تسليمه في نونبر 2001 للسيد ليونيل جوسبان الوزير الأول السابق، وللسيد إدريس اليزمي العديد من المقالات المنشورة في الصحافة الفرنكفونية .

وحصل السيد اليزمي على وسام جوقة الشرف بمرتبة ضابط من الجمهوية الفرنسية فوج 14 يوليوز 2010.

أعلى الصفحة