أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفية"العقوبات البديلة : ضرورة مستعجلة"شعار ندوة دولية بالرباط

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

18-03-2017

المغرب ضيف شرف بمعرض الكتاب بباريس

اقرأ المزيد

16-01-2017

تسليم الرسالة المفتوحة حول "وقف الإشادة بالإرهاب" لرئيس المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

29-11-2016

إصدارات المجلس الوطني لحقوق الإنسان المتعلقة بحماية حقوق المرأة والنهوض بها (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

"العقوبات البديلة : ضرورة مستعجلة"شعار ندوة دولية بالرباط

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشراكة مع جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة وجمعية عدالة ندوة دولية حل العقوبات البديلة عن الإيداع بالسجن تحت شعار "العقوبات البديلة : ضرورة مستعجلة" وذلك يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2013 بفندق غولدن توليب فرح بالرباط ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.
ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشراكة مع جمعية أصدقاء مراكز الإصلاح وحماية الطفولة وجمعية عدالة ندوة دولية حل العقوبات البديلة عن الإيداع بالسجن تحت شعار "العقوبات البديلة : ضرورة مستعجلة" وذلك يوم الأربعاء 30 أكتوبر 2013 بفندق غولدن توليب فرح بالرباط ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.
 

وتهدف هذه الندوة، المنظمة بعد مرور سنة من إصدار المجلس الوطني لحقوق الإنسان لتقرير "أزمة السجون : مسؤولية مشتركة"، إلى فتح نقاش عميق ومتعدد حول إمكانيات وآفاق تطبيق العقوبات البديلة بالمغرب والاطلاع على التجارب الدولية المعتمدة في هذا المجال. لاسيما بالنظر لظاهرة الاكتظاظ التي تعاني منها المؤسسات السجنية بالمغرب. ذلك أنه في وثيقة صدرت له سنة 2008، ذكر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أنه "على مستوى الممارسة، يشهد اللجوء إلى الإيداع بالسجن ارتفاعا في جميع المناطق بالعالم، دون أن نتمكن من التأكيد على أن ذلك يفضي بالضرورة إلى تحسن في الأمن العام". لذلك، فإن السياسات الجنائية المعتمدة في عدد من الدول الديمقراطية تعمل بشكل متزايد على إدماج مختلف التدابير البديلة عن الإيداع في السجون.

هكذا، ورغم كون الإيداع بالسجن يبقى المرجع الأول في إيقاع العقوبة، إلا أن العقوبات البديلة، بالرغم من الصعوبات التي تعتري إنفاذها، توجد في تزايد مستمر بالنظر لإسهامها الإيجابي في مكافحة حالات العود والتقليص من عدد السجناء. وتدخل هذه الندوة في إطار إسهام لمجلس الوطني لحقوق الإنسان في مسلسل الإصلاح الشامل للعدالة بالمغرب وكذا في إطار إعمال توصيات التقرير الذي سبق وأن أصدره المجلس حول واقع المؤسسات بالمغرب. وقد أوصى المجلس في هذا التقرير بــ"التنصيص على عقوبات بديلة في القانون الجنائي، بما في ذلك الخدمة من أجل المنفعة العامة بدون أجر وعقوبة الحرمان من رخصة السياقة، ومراقبة تتبع وتنفيذ العقوبات البديلة والتأكد من صحة ذلك التنفيذ وفعاليته ومعاينة مدى فائدتها في تقويم سلوك المحكوم عليه مع رفع الأمر إلى المحكمة من أجل القرار في حالة تعارضه مع غايته إلى الجهة القضائية المختصة".

وستشهد التظاهرة مشاركة العديد من الخبراء الخيتصين في المجال العقوبات البديلة من باحثين ومحامين وجامعيين وقضاة من المغرب وفرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية. وستتناول نقاشات وأشغال اللقاء موضوع العقوبات البديلة من خلال الوقوف على فلسفة هذا النمط الجديد لإيقاع العقاب والاطلاع على الممارسات الفضلى المعتمدة في عدد من الدول مثل فرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية (الإكراه الجنائي المطبق داخل المجتمع، الوساطة، البدائل عن المتابعات الجنائية، إعادة التأهيل...).كما ستسلط النقاشات والعروض الضوء على آفاق تطبيق العقوبات البديلة بالمغرب.

 

تذكير

النشاط : ندوة دولية حول موضوع "العقوبات البديلة : ضرورة مستعجلة"

التاريخ : الأربعاء 30 أكتوبر 2013

المكان : فندق غولدن توليب فرح بالرباط

التوقيت : التاسعة صباحا

الاتصال : شعبة التواصل  0537732913

أعلى الصفحة