أنتم هنا : الرئيسيةقضايا الشباب في قلب مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الدورة 23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

30-03-2017

رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان يختتم ورشة حول النهوض بحقوق الإنسان بالمغرب (...)

اقرأ المزيد

18-03-2017

المغرب ضيف شرف بمعرض الكتاب بباريس

اقرأ المزيد

16-01-2017

تسليم الرسالة المفتوحة حول "وقف الإشادة بالإرهاب" لرئيس المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

قضايا الشباب في قلب مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الدورة 23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء

بعد تسليطه الضوء على مواضيع الطفولة وحقوق المرأة والإعاقة... خلال الدورات السابقة، يخصص المجلس الوطني لحقوق الإنسان هذه السنة أنشطة رواقه بالدورة 23 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء لموضوع الشباب تحت شعار "شباب المغرب...المستقبل".

ولم يأت اختيار المجلس لهذه القضية بمحض الصدفة بل هو موضوع ذو وزن يفرض نفسه. وذلك باعتبار أن الفئة العمرية بين 15 و34 سنة تمثل 34.1٪ من السكان، وفي بلد حيث يواجه الشباب صعوبات في مجالات التعليم والشغل ونقص المرافق الثقافية والرياضية والتمييز، خصوصا ضد الفتيات في المجال القروي، فضلا عن ضعف مشاركة هذه الفئة على كافة المستويات.

وتهدف مشاركة المجلس في هذه الدورة إلى تسليط الضوء على الأهمية المحورية لقضية الشباب، باعتباره فاعلا اجتماعيا جديدا في حد ذاته يواجه العديد من التحديات ويطمح في نفس الوقت إلى تحقيق المساواة وتفعيل المشاركة، معبرا عن روح المواطنة وإبداع خلّاق لا يمكن التغاضي عنه.  

رواق المجلس سيعطي الكلمة للشباب واليافعين والباحثين والكتاب والفاعلين من المجتمع المدني وعموم زوار المعرض بهدف مناقشة وضعية الشباب بالمغرب والوقوف عند المكتسبات والتحديات التي تطرح في هذا المجال، فضلا عن تقديم مجموعة من الاقتراحات الرامية إلى تعزيز حقوق هذه الفئة.

وفي هذا الإطار يشير السيد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى "أننا في حاجة لسياسة متكاملة وشمولية ينخرط فيها مجموع الفاعلين العموميين والخواص، وهي سياسة لا يمكن إعدادها دون مشاركة فعالة للشباب على جميع المستويات، مع استحضار روح دستور 2011 والتطورات الأخيرة في القانون الدولي. ويمكن أن يكون هذا الحق في المشاركة المفتاح الأول للاستجابة المشتركة للتحديات الكبرى التي تواجه المجتمع المغربي. وتعد مشاركة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في هذا المعرض مساهمة متواضعة على هذا الدرب".

ويضم برنامج الرواق خمسة محاور وهي: "مبادرات شبابية"، التي ستسلط الضوء على المبادرات الشبابية الخلاقة في مجموعة من المجالات، "حلقات نقاش"، والتي ستشكل فرصة للوقوف عند واقع البحوث الأكاديمية التي تتناول موضوع الشباب، فقرة "تكريم"، تقديرا لعمل الشخصيات التي ساهمت في النهوض بحقوق الشباب، "مؤلفات وتوقيعات"، وأخيرا فقرة "ضيف اليوم" التي ستستضيف إحدى الشخصيات للدخول في حوار مباشر مع العموم. 

وهكذا سيحتضن رواق المجلس، الممتد على مساحة 340 مترا مربعا، أكثر من 50 نشاطا وسيستضيف نحو 150 متدخلا من المغرب وبلجيكا وفرنسا والكونغو الديمقراطية.

يذكر أن المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء سيفتتح أبوابه للعموم في الفترة الممتدة ما بين 10 و19 فبراير 2017.

تحميل البرنامج