أنتم هنا : الرئيسيةالدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2018: المجلس الوطني لحقوق الإنسان يحتفل بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

13-01-2018

افتتاح المؤتمر الوطني الثاني عشر لجمعية محاربة السيدا بمشاركة السيد ادريس اليزمي (...)

اقرأ المزيد

08-01-2018

تقاسم الخبرات والتجارب بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمؤسستين الوطنيتين (...)

اقرأ المزيد

04-01-2018

منجز المجلس الوطني لحقوق الإنسان 2011-2017

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

الدورة 24 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2018: المجلس الوطني لحقوق الإنسان يحتفل بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يشارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان، للمرة السابعة على التوالي، في فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي سينظم هذه السنة من 8 إلى 18 فبراير 2018 بالدار البيضاء. ويخصص المجلس برنامج رواقه هذه السنة للاحتفال بالذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. 

ويأتي تخصيص المجلس الوطني لحقوق الإنسان جل أنشطة رواقه بالمعرض الدولي للنشر والكتاب لهذا الموضوع في إطار احتفاء العالم بالذكرى السبعين لهذا النص المؤسس للقانون الدولي لحقوق الإنسان طيلة السنة الجارية (ابتداء من اليوم العالمي لحقوق الإنسان -10 دجنبر 2017)، من خلال تنظيم مجموعة من التظاهرات المتنوعة من طرف عدة جهات من بينها الحكومات والجمعيات وآليات الأمم المتحدة ووكالاتها.

 ويهدف المجلس من خلال مشاركته، التي تأتي تحت شعار "جميعا من أجل حقوق الإنسان"، إلى النهوض بالقيم الكونية المتعلقة بالمساواة، العدل، الكرامة الإنسانية ومحاربة التمييز التي ينادي بها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وهي قيم ظلت تحافظ على راهنتيها منذ اعتماد الإعلان سنة 1948، ومن هنا تتجلى ضرورة الاستمرار في الدفاع عنها والمسؤولية المشتركة في النهوض بها.  

 كما تشكل برمجة المجلس فرصة لاستكشاف حقوق جديدة، غير منصوص عليها صراحة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تطرح نفسها على المنتظم الدولي اليوم كحقوق جديدة وجب تكريسها من قبيل حقوق الأشخاص المسنين والحق في الماء، فضلا عن مواجهة التحديات الجديدة التي انبثقت عن ثورة التكنولوجيات الجديدة، أخلاقيات علم الأحياء، المقاولات وحقوق الإنسان، الخ.

ويتمحور برنامج رواق المجلس حول خمس فقرات رئيسية تتوزع على الشكل التالي: "قراءة في الإعلان"، "مجالات ناشئة لحقوق الإنسان"، "تكريم"، "الإعلان والجهات"، "يوم وكتاب".

 بالنسبة لفقرة "قراءة في الإعلان"، سيتم دعوة إحدى الشخصيات (السيدات أمينة لمريني الوهابي، سهير بلحسن، فاطيم العياشي، بشرى بلحاج حميدة، نادية صلاح والسادة علي بن مخلوف، عبد القادر الشاوي، محمد الصغير جنجار، المصطفى الرميد، ميشيل فورست) من أجل تقديم قراءة حرة في أحد مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من اختيار الشخصية المدعوة أو تقديم قراءة شاملة للإعلان.

وفي ما يتعلق بفقرة "مجالات ناشئة لحقوق الإنسان" سيتم تناول ومناقشة مواضيع ناشئة متعلقة بحقوق الإنسان، من قبيل الحق في الماء (بمشاركة السيدة شرفات أفيلال) والبيئة (بمشاركة السيدة نزهة الوافي). ومن المقرر أيضا تناول موضوعات أخرى مثل الحق في الصحة الجنسية والإنجابية، الحريات الفردية، الثقافة، الرياضة، الخ.

وسيخصص رواق المجلس فقرات يومية لتكريم شخصيات ساهمت في النهوض بحقوق الإنسان في المغرب أو في العالم، تقديرا لعملها وجهودها. وفي هذا الإطار سيتم تكريم السيد محمد شفيق، العميد السابق للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، السيدة نجاة مجيد، هاني مجلي، المحجوب الهيبة، ألبير ساسون، لبولفار، وغيرهم من الشخصيات والجمعيات. 

ومن بين الفقرات اليومية الرئيسية برواق المجلس فقرة خاصة بتقديم مؤلفات وكتب جديدة بحضور مؤلفيها. ومن المؤلفات التي سيتم تقديمها في إطار فقرة "يوم وكتاب" مؤلف لمحمد نبيل مولين المعنون ب"فكرة الدستور في المغرب"، ومؤلف لفتيحة السعيدي ومحمد مولاي حول طرد مغاربة الجزائر وآخر حول الهجرة الموسمية النسائية بإسبانيا لصاحبته شادية عراب، ومذكرات المحامي الشهير هنري لوكلير، "الجنسانية والعزوبة في المغرب" لسناء العاجي وكتاب محمد البشيري المعنون ب"جهاد الحب" ...

أما مشاركة اللجن الجهوية لحقوق الإنسان، فستتميز بمساهمة فعاليات المجتمع المدني من كل جهة لتسليط الضوء على مادة من مواد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومناقشتها، حيث ستتناول كل لجنة حقا أو مادة من مواد الإعلان من خلال شهادات أو مبادرات ميدانية تجسد تفعيلها.

كما سيتم تنظيم ثلاث موائد مستديرة، اثنان منهما خلال فترتين صباحيتين سيتم خلالهما تناول مواضيع العدالة الجنائية الدولية والمنظومة الإفريقية لحقوق الإنسان (بمشاركة خبراء وشخصيات دولية وإقليمية من بينها السيدة فاتو بنسودة، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، والسادة حاتم أصايم، مفوض باللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، السيد ماباسا فال، عضو لجنة إشراف منتدى المنظمات غير الحكومية لدى اللجنة...)، بينما ستخصص المائدة المستديرة الثالثة لمركز الدراسات الصحراوية.

يذكر أن رواق المجلس، الذي يمتد على مساحة 340 متر مربع، سيستضيف أكثر من 50 نشاطا وما يقارب 200 متدخل من المغرب وعدد من الدول: تونس والسنغال ومالي وبلجيكا ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وسويسرا، ونيجيريا، الخ.

أعلى الصفحة

مقالات مشابهة

لا يوجد أي محتوى مماثل.

النشرة الإخبارية

التسجيل للتوصل
بالنشرة الإخبارية

النشرة الإخبارية

تمت عملية التسجيل بنجاح

Veuillez mettre la solution de cette opération mathématique simple.

الحقول المطلوبة *